inter3arab


    الفرق بين الحديث الضعيف والموضوع ؟

    شاطر

    انوار
    مشرفة
    مشرفة

    عدد المساهمات : 158
    نقاط : 3549
    تاريخ التسجيل : 27/06/2009

    الفرق بين الحديث الضعيف والموضوع ؟

    مُساهمة من طرف انوار في الجمعة يوليو 31, 2009 10:30 pm

    الحديث الضعيف هو الحديث الذي لم تجتمع فيه صفات القبول .
    وعُرّف بأنه : ما لم يجمع صفات الصحيح والحسن .
    والمعنى متقارب .
    والحديث الضعيف يكون ضعفه إما في السند وإما في المتن
    فيكون الحديث ضعيف المتن إذا كان في المتن شذوذ أو نكارة .
    ويكون ضعيف السند إذا كان في إسناده راوٍ ضعيف ( على اختلاف درجات الضعف ) ، أو كان فيه راوٍ مجهول ولو لم يُعلم ضعفه ، أو كان فيه عِلّـة قادحة ، أو شذوذ أو نكارة أيضا .

    ودرجات الضعف هي ( هالك – متروك – حديثه مردود – ضعيف جداً – ليس بشيء – لا يُكتب حديثه – مضطرِب الحديث – لا يُحتج به – ضعفوه – ضعيف – أحاديثه مناكير – ليس بحجة – ليس بالقوي – فيه ضعف – مجهول ... ) ونحوها مما يدل على ضعف الراوي .

    فإذا كان في إسناد الحديث شيء من أسباب الضعف ، أو كان في متنه كذلك ، صار الحديث ضعيفاً .
    والحديث الضعيف قد يتقوّى بكثرة الطرق إذا لم يكن شديد الضعف .

    والضعيف أنواع :
    الشاذ
    المُعلل
    المضطرب
    المرسل
    المنقطع
    المعضل
    المقلوب
    وقد أوصلها ابن حبان إلى ( 49 ) نوعاً
    واختُلِف في الاحتجاج به ، أو الاستدلال به – على تفصيل في هذه المسألة -

    وأما الحديث الموضوع :
    فهو المصنوع المُختلق – كما تقدّم – .
    وهو ما كان في إسناده وضّـاع أو كذّاب أو متُهم بالكذب .

    أو كان في متنه ما يُخالف أصول الشريعة مما يُعلم معه قطعاً أنه كذب صريح .

    وهذا لا تجوز روايته إلا على سبيل التحذير منه ، وبيان حاله .
    ولا يُمكن أن يتقوّى بحالٍ من الأحوال .

    وبعض العلماء يُدخل الحديث الموضوع تحت أقسام الحديث الضعيف باعتبار التقسيم في مُقابلة الضعيف للصحيح والحسن .

    ولذا نقرأ قول بعض العلماء : الموضوع شـرّ أنواع الضعيف .

    فهذه العبارة من هذا الباب
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:02 am